فجأة…العطش بتيبازة وحالة طوارئ… بوزارة الموارد المائية ومؤسسة سيال

0

أكد مصدر موثوق لكل شيئ عن تيبازة أنه من المنتظر أن تصدر وزارة الموارد المائية في الساعات القادمة بيان حول وضعية المياه بعاصمة الولاية تيبازة وسبعة بلديات أخرى تتزود من سد سيدي أعمر وهذا بعد أن إنقطع عنها التموين منذ 48 ساعة.

ولأول مرة لم تصدر مؤسسة سيال أو مديرية الموارد المائية تيبازة بيان تبلغ فيه المواطنين عن أي إنقطاع للخدمة قبل ذلك بـ 24 ساعة إلى 48 ساعة، حيث تعودت المؤسسة على نشر بيانتها عبر وسائل الإعلام الوطنية والمحلية، ووسائط التواصل الإجتماعي غير إن إنقطاع المياه ببلدية تيبازة التي كانت تتزود بالمياه  ” 24 ساعة على 24 ساعة ” اليوم وأمس لم يصدر بشأنه أي بيان وهذا لأسباب كشفتها مصادر رمسية بمؤسسة سيال لـ ” تي أس تي”.

إنقطاع المياه بتيبازة يعود سببه الرئيسي إلى نقص المياه من المصدر وهذا بعد تراجع منسوب سد سيدي أعمر الذي لم يعد قادرا على تزويد محطات الإنتاج بالمياه الكافية لتموين البلديات التي تستمد ماءها منه، حيث وجدت سيال نفسها بين ليلة وضحاها دون مصدر لتموين السكان.

وصول سد سيدي أعمر لأدنى مستوياته فاجأ السلطات المسؤولة على قطاع المياه محليا ووطنيا، خاصة وأن السلطات السابقة في 20 سنة الماضية من ولاة ومدراء لقطاع لم يفكروا في أي بديل لسد سيدي أعمر وهذا ربما لأن لا أحد كان يتصور أن يصل الى مستوى عدم القدرة على تزويد حنافيات المواطنين التي كانت تتدفق 24 ساعة على ساعة ببلدية تيبازة وماجاورها.

مصدر “تي أس تي” كشف أن قضية المياه ببلدية تيبازة ومعها سبع بلديات أخرى هي ” سيدي غيلاس، شرشال، حجوط، مراد، الناظور، مناصر، سيدي أعمر” توجد على اعلى مستوى ومن المنتظر أن يصدر بيان عن الوزارة الوصية يشرح الوضعية ويقدم البدائل وتاخر البيان حسب مصدرنا إلى غاية إنتظار إيجاد حلولة مقنعة للمواطنين وتجنب بيان يثير حالة رعب أو هلع خاصة وأن الأزمة فاجأت الجميع.

ومن بين الحلول التي باشرتها مديرية الإنتاج لمؤسسة سيال لتزويد السكان بالمياه في الساعات القادمة، إنجاز محطة سطحية سابحة بسد سيدي أعمر والتي ستقوم بتحويل المياه إلى  مركز التحليل حيث إنطلقت مساء اليوم عملية تزويد سكان تيبازة بالمياه.

ويشير مصدرنا إلى أن هذه المحطة ستسمح بالتموين اليومي للسكان بالمياه الشروب غير أن هذا سيكون لساعات محددة بين 6 و 08 ساعات.

وأفاد مصدر ” تي أس تي “ أن أوامر صارمة صدرت عن وزارة الموارد المائية اليوم فيما يخص وضعية المياه بتيبازة من بينها وضع برنامج سريع يتم من خلاله القضاء على كل التسربات على إعتبار أن مياه كبيرة تضيع لهذا السبب حيث تم تسطير برنامج هام للقضاء على هذا المشكل.

وكشف ذات المصدر انه من المنتظر أن ينشر غدا بيان من مؤسسة سيال  حول تمويل بلدية تيبازة وما جاورها بالمياه حيث سيودع سكان تيبازة التزود بالمياه 24 ساعة على 24 أين سيكون أحسن سيناريو لهم هو التزود اليومي من 6 ساعات إلى ثماني ساعات بدل جفاف لـ 48 ساعة.

ووضعت وزارة الموارد المائية إستراتجية خاصة بولاية تيبازة من ضمنها إنجاز محطة لمياه البحر حتى ولو عاد سد منسوب سيدي أعمر للإرتفاع وهذا بإذن الله قد يكون في دقائق خاصة وأن فصل الشتاء لايزال طويل ويد الله فوق أيديهم.

 

 

 

 

أترك تعليق

لن يتم نشر إيميلك