نقص في السيولة النقدية بمراكز البريد

0

تشهد مراكز البريد بمدن ولاية تيبازة، منذ شهرين، نقصا كبيرا في السيولة النقدية وتزايدت أكثر خلال الأسابيع الأخيرة، مما فوت على المواطنين إمكانية سحب أجورهم الشهرية، فيما يضطر آخرون للتنقل إلى الولايات المجاورة لسحب رواتبهم.
وأعرب مواطنون من مختلف بلديات الولاية، عن استيائهم العميق من استمرار مشكلة انعدام السيولة النقدية بمراكز البريد طيلة هذه الفترة، وسط صمت محير من طرف الجهات المعنية.
كما ذكر مواطنون لكل شيئ عن تيبازة وغالبيتهم من الموظفين والمتقاعدين، أنهم وللشهر الثاني على التوالي، لم يتمكنوا من سحب رواتبهم وفي كل مرة يقال لهم في الشباك بأن الأموال غير متوفرة، مما جعلهم يمرون بظروف صعبة للغاية، في حين لجأ الكثير منهم للاستدانة من أجل تلبية الحاجيات اليومية.
وأكد آخرون، على أنهم يضطرون للتنقل إلى ولايات مجاورة لسحب رواتبهم، رغم المشقة الكبيرة و الأعباء المالية جراء توقف حركة النقل بسبب جائحة كورونا، مثلما هو الحال بالنسبة لسكان الجهة الغربية، الذين يتنقلون عبر سيارات الفرود إلى عدة بلديات للبحث عن مركز تتوفر فيه السيولة المالية.
أما بعاصمة الولاية، فالغالبية يعتمدون على البطاقة الذهبية لسحب أموالهم من البنوك، بينما البقية يصطفون في الطوابير يوميا بدون جدوى، ما سبب متاعب كبيرة للزبائن، لاسيما فئة المتقاعدين منهم.

رهف.ب

أترك تعليق

لن يتم نشر إيميلك