تفاصيل عملية نهب ألف مليار بتيبازة

0

يستمع غدا الإثنين قاضي التحقيق لدى محكمة تيبازة الى عدد من المتهمين فيما يسمى ” قضية السات مطاريس القرن الذهبي” وهي الفضيحة التي ستهز ولاية تيبازة وكامل القطر الوطني خاصة وانها شهدت تبديد اموال عمومية تقدر بحوالي ألف مليار سنتيم.

إطارات مسؤولون موظفون وعدد المتهمين يفوق 30 شخص

ولان الطورطة كانت كبيرة فإن عدد كبير من الموظفين والإطارات والمسؤولين خاصة السابقين الذين أشرفوا على تسير المركبات السياحية عندما كانت الجزائر في بحوبوحة مالية بددوا ألف مليار مخالفين قانون الصفقات العمومية، ومستعملين حيل قانونية.

إختفاء 150 مليار  في مشروع واحد 

ولأن الجهات الوصية ضخت اموال كبيرة لتاهيل السات فإن الملايير المخصصة لترميمه  كانت كبيرة ومنها مشروع بـ 200 مليار إختفت منه 150 مليار دون أثر لها في الميدان.

مخالفة قانون الصفقات العمومية وعدم الإعلان عن المناقصات 

من بين الإجراءات الغير قانونية التي أدت إلى تبديد كل هذه الأموال الضخمة هو عدم إجراء المناقصات حيث كان كل شيئ يتم في الخفاء وتم منح المشاريع لأصدقاء المسؤولين والمسييرن وتم كل هذا بتواطئ العديد من الجهات داخل الإدارة وخارجها.

ثراء فاحش وسريع للكثير من المسؤولين وأبنائهم 

وأفادت مصادرنا ان التحقيقات كشفت عن فضائح كثيرة من ثراء سريع لبعض المسؤولين والموظفين وعائلاتهم حيث ظهرت مظاهر بذخ من خلال العقارات والسيارات الفخمة التي إمتلكوها في وقت جد قصيرة.

قاضي سيستمر في الإستماع للمتهمين عدة أيام 

وكشفت مصادرنا أنه سيتم الإستماع للمتهمين على دفعات حيث سيتم غدا الإستماع لـ 08 مسؤولين منهم مدراء للمركبات و المدراء العامين لهاته المركبات فيما سيتم الإستماع للمتهمين الأخرين غدا وبعد غد ويستمر قاضي التحقيق في عمله إلى غاية الإستماع إلى جميع المتهمين.

حمزة.ب

 

 

 

أترك تعليق

لن يتم نشر إيميلك