فندق السلام ببوسماعيل يجند كل طاقته وإمكانياته لمحاربة كورونا

0

أثنى الجزائريون القادمون من الإمارات العربية المتحدة وقبلهم من تركيا في إطار الحجر الصحي على فندق السلام ببوسماعيل الذي فتح أبوابه وسخر كل إمكانياته وطاقته لخدمة الجزائر وأبنائها في هذا الوباء وأعطى أصحاب المؤسسة المسيرة للفندق نموذجا للوفاء والحب للوطن.

فندق السلام …الفندق الأول الخاص على المستوى الوطني الذي أعلن فتح أبوابه للحجر الصحي 

ولأن من بين أول الولايات التي إستقبلت الجزائريين المغتربيين للحجر الصحي هي تيبازة، فإن فندق السلام أول مؤسسة فندقية خاصة تعلن في الجزائر  فتح أبوابها مجانا للجزائريين المغتربين، للتتوالى بعدها مباردات الفنادق الخاصة عبر التراب الوطني.

تجند تام لإدارة الفندق وكأن الأمر يتعلق بموسم الإصطياف 

رغم التكاليف اليومية التي تنجر عن إيواء إطعام أعدد هائلة يوميا مجانا إلى أن إدارة الفندق ظلت حريصة ومجندة على توفير كل صغيرة وكبيرة للمحجورين بالفندق، من إطعام محترم، وتهيئة وتنظيف الغرف، كما بادرت إدارة الفندق إلى الزيادة في سرعة تدفق الإنترنات وهو الأمر الذي جعل كل المقيمين يشعورن بالراحة والرفاهية، وهو ما أكده عشرات الجزائريين اللذين إلتقت بهم “تي أس تي” وهم يغادرون فندق السلام بعد 14 يوم من الإقامة فيه.

وجعل تجند إدارة الفندق وتفانيها في خدمة المقيمين في الحجر، العديد من المتابعين يعلقون بالقول أن خدمات فندق السلام وكأنها في موسم الإصطياف الذي تعرف الفنادق فيها أوج نشاطها.

مصدر من مصالح والي تيبازة : فندق السلام رفض للوهلة الأولى أي مقابل مادي 

ونقل مصدر مسؤول لـ”تي أس تي ” أن السلطات الولائية عندما تواصلت مع أصحاب الفنادق عارضة عليهم إيواء الجزائريين المغتربين كان فندق السلام أول من رحب بالعرض وعندما سألت الجهات الوصية عن الثمن رفض صاحب الفندق جملة وتفصيلا التفاوض أصلا، وأكد أنهم تحت تصرفهم دون شرط ولمدة غير محدودة، كما وضع كل العمال والإدارة في الخدمة.

المغتربون أعجبوا به ولم يصدقوا أنهم في بوسماعيل 

رب ضارة نافعة هو مثال ينطبق على فندق السلام ببوسماعيل، حيث تعرف خلال فترة الحجر الصحي عليه مايقارب الألف جزائري  في فترة وجيزة وهي الأعداد التي أقامت فيه ، حيث أشادوا كثيرا بجودة خدماته رغم تزامن إقامتهم مع الظروف الصعبة التي تعيشها البلاد، وهي شهادة قيمة لأنها جاءت من جزائريون يعرفون جودة ونوعية الخدمات التي تقدمها فنادق تركيا ودبي وسمعتها العالمية، ورغم ذلك قال الكثير منهم أن فندق السلام وجودته ذات معايير دولية.

تقرير : حمزة.ب

 

أترك تعليق

لن يتم نشر إيميلك