تيبازة الأن

3 أشقاء يبترون أصابع شرطي بعد الاعتداء عليه بسيف «ساموراي» في خميستي

بسبب خلافات مع شقيقتهم التي فسخ الخطوبة معها

أوقفت مصالح الأمن الحضري خميستي، أمس، ثلاثة أشخاص تسببوا في بتر أصابع شاب يعمل شرطيا بأمن ولاية الجزائر العاصمة، وهذا بعدما اعتدوا عليه بغتةً بخميستي الميناء باستعمال أسلحة بيضاء منها سيف «ساموراي» بطول 60 سم، مما تسبب في بتر أصابع الضحية الذي ما يزال يرقد بالمستشفى تحت العناية المركزة.

حيثيات القضية، حسبما أفادت به مصادر رسمية، تعود إلى خلافات عائلية بين الضحية وشقيقة المتهمين الثلاثة وصلت إلى حد العدالة، حيث وبعد أن تحصل الضحية على حكم البراءة من دعوى قضائية رفعتها خطيبته السابقة ضده، قام برفع دعوى ضدها بتهمة الوشاية الكاذبة والقذف.

الأمر الذي لم تستسغه عائلتها خاصة والدها الذي التقى به في سوق خميستي الميناء ليوجه له وابلا من السب أتبعه بالاتصال بأبنائه الثلاثة الذين باغتوا صهرهم السابق واعتدوا عليه بالضرب والجرح العمدي الذي ولحسن الحظ لم يكلفه فقدان حياته وإنما ثلاثة أصابع من يده.

وهناك رواية أخرى نقلتها عدة مصادر لـ»النهار» بحكم أنها كانت شاهدة على المشادات التي وقعت بين الشرطي ووالد خطيبته السابقة، حيث يقول شهود عيان إن الشرطي المعني كان يلاحق خطيبته السابقة في طريق عام.

رغم أنها تزوجت وأنجبت طفلا كان برفقتها، ليصادف والدها المشهد فيلجأ للاستعانة بأبنائه الذين كانوا بمدينة بوسماعيل على بعد كيلومترات قليلة عن موقع الحادث، ليسارعوا باللحاق بالشرطي منفذين عملية اعتداء خطيرة كلفت الضحية فقدان ثلاثة أصابع.

المصدر : النهار الجديد 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق