راهم هبلوني في الفايس بوك ” يا خويا ياخويا “

0

نقلت مصادر ما لايقال أن رئيس بلدية الدواودة حكيم شارف يعيش حالة من النرفزة والغضب على ناشطين محليين في وسائط التواصل الإجتماعي على غرار الناشط مهدي بوهنة صاحب صفحة محلية بالدواودة ” أبناء الدواودة” وهي صفحة تتمتع بمصداقية وجدية كبيرة، ويعود غضب المير حكيم إلى منشورات الصفحة التي أظهرت الوجه الأخر لبلدية الدواودة وجعلت المير مركز على الفايس بوك24 ساعة على 24 ساعة بدل التركيز على حل مشاكل بلديته. 

أترك تعليق

لن يتم نشر إيميلك