تيبازة العميقة

قاصر تفتح ثقبا في جدار عمارة وتفر بعد احتجازها ليومين بالقليعة بتيبازة

أوقفت مصالح الدرك 3 أشخاص حولوا قاصرا تبلغ من العمر 17 سنة بعد ان وقعت بين مخالب مجموعة من المنحرفين الذين قاموا باقتيادها من الجزائر العاصمة الى القليعة اين تم اغتصابها واحتجازها بعد ذلك لمدة يومين.

حيثيات القضية تعود الى قيام مجموعة من المواطنين القاطنين بالحي السكني الجديد القريب من القطب الجامعي بالقليعة بتبليغ مصالح الدرك الوطني حول وجود صراخ ومحاولات لكسر الأبواب والنوافذ من داخل إحدى الشقق.

تدخل مصالح الدرك تزامن مع إنهاء الفتاة المحتجزة عملية فتح ثقب بين النافذة والجدار أين تمكنت من الخروج خارج الشقة الكائنة بالطابق الأول بالحي ليتم توقيفها من قبل مصالح الدرك الوطني.

الفتاة القاصر صرحت انها فرت من مركز لحماية الأشخاص دون مأوى بولاية شلف الى الجزائر العاصمة أين تعرفت على 3 شبان قاموا باقتيادها الى القليعة أين كانوا يستأجرون شقة هناك وأفادت المعنية ان المنحرفين الثلاثة قاموا باغتصابها لمدة أسبوع قبل ان يقوموا باحتجازها وغلق أبواب الشقة والنوافذ عليها دون ان يعودوا وهو الأمر الذي جعلها تقوم بحفر ثقب بين النافذة والجدار مكنها من الفرار.

من جهة أخرى أكدت مصادر مطلعة ان الفتاة تم نقلها الى مركز حماية الأشخاص دون مأوى ببوسماعيل اين خضعت هناك للعلاج اللازم حيث كانت في حالة جد سيئة بسبب ما تعرضت له من اغتصاب واعتداء وبعدها احتجاز دون طعام او ماء في الوقت الذي يجري التحقيق مع الجناة بعد ان كشف صاحب المنزل عن هوية المستأجرين للشقة والذين ينحدرون من ولاية الجزائر العاصمة.

كريمة بوجلالي 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق